استنبات وتحسين بذور النباتات

سمات أفضل.
خضراوات ذات جودة أفضل.

نعمل على استنبات وتحسين أكثر من 20 نوع خضراوات من الأنواع التي يزداد عليها الطلب، بدايةً من الطماطم ونهايةً بالبامية.

ويعتبر استنبات وتحسين النباتات ضروريًّا لتحقيق إنتاج غذائي فعّال ومستدام. يعتمد علينا كلٌّ من الفلاحين، والمزارعين، والعملاء، والمستهلكين في التحسين المستمر للبذور، لأن البذور الجيدة تعود بالنفع على جودة المحاصيل وأدائها الزراعي. تتمثل الأهداف الرئيسية لأساليب استنبات وتحسين النباتات الخاصة بنا في إنتاج تنوع وراثي جديد، ثم اختيار النباتات ذات الخصائص المُحسَّنة المرغوبة. وللحصول على النتائج المرجوّة، فإننا نُطوِّر نباتات تتكيف بشكل أفضل مع احتياجات البشر إلى جانب التركيز على عامل الاستدامة. في حقيقة الأمر، نحن نستثمر 18% من أرباح مبيعاتنا السنوية لصالح الجهود المبذولة في البحث والتطوير.

تُعد HM.CLAUSE موطنًا لـ 14 مركزًا لاستنبات وتحسين الأصناف حول العالم و3 مراكز أبحاث عالمية مقرها في فرنسا وكاليفورنيا. يبلغ إجمالي عدد القائمين على استنبات وتحسين النباتات والباحثين لدينا أكثر من 500، وهم يمارسون أساليب تقليدية إلى جانب التكنولوجيات المتطورة من أجل تطوير أصناف بذور رائدة في الصناعة اعتمادًا على علم الأمراض النباتية، والبيولوجيا الخلوية، والبيولوجيا الجزيئية. تكشف النماذج الحاسوبية المعقدة عن بيانات النمط الجيني والنمط الظاهري، إلى جانب العلاقة بين المعلومات الوراثية وخصائص النباتات، وهو ما يسمح لنا بتحديد النباتات الأفضل من خلال تهجين الموارد الجينية.

كما هو معتاد، تأتي احتياجات العميل في المقام الأول، والتواصل الواضح بين الزملاء حول العالم يضمن أن برنامج استنبات وتحسين النباتات الخاص بنا مجهّز بكل ما يلزم للوفاء بمتطلبات أي سوق ناشئة.

حقوق الطبع والنشر والتأليف © HM.CLAUSE 2022